Orema Index du Forum
 FAQ    Rechercher    Membres    Groupes   S’enregistrer   Profil    Se connecter pour vérifier ses messages privés    Connexion 

°•ㄨدليل الأسرة في استثمار االعطل, لقضاء عطلة صيفية طيبةㄨ•°

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    Orema Index du Forum -> Généralités -> Développement Humain
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
هاجر
Actif(ve)
Actif(ve)

Hors ligne

Inscrit le: 25 Fév 2008
Messages: 253
Etablissement: FMPF

MessagePosté le: Mer 10 Juin - 20:10 (2009)    Sujet du message: °•ㄨدليل الأسرة في استثمار االعطل, لقضاء عطلة صيفية طيبةㄨ•° Répondre en citant


بسم الله الرحمن الرحيم





الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:

أقبلت الإجازة الصيفية، وكلٌ يرنو إليها بلهفة وأمل....

فالجميع.. ينظر إليها على أنها محطة راحة واستجمام، لمعاودة الجد والعمل والنشاط من جديد.

والمسلم العاقل ينظر للإجازة الصيفية نظرة خاصة، فهي عنده تجارة رابحة ولهو مباح ووقت ممتع يقضيه مع أولاده وجولة إيمانية وتربوية هادفة.. فماذا أعددنا لها؟؟



فالإجازة نعمة امتنَّ الله بها على عباده، يقول الله عز وجل:
{وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلاَ تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلاَ تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ} [القصص: 77] والأية الكريمة تبين أن الله سبحانه وتعالى يحث العبد على استعمال ما وهبه له من المال الجزيل والنعمة الطائلة في طاعة ربه والتقرب إليه بأنواع القربات التي يحصل له بها الثواب في الدار الآخرة {وَلاَ تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا} مما أباح الله فيها من المآكل والمشارب والمساكن والمناكح..

جاء في الحديث: «نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ»(صحيح البخاري 6049).

إن المفهوم الصحيح لقول النبي صلى الله عليه وسلم ساعة وساعة (صحيح مسلم 2075) هو ساعة لطاعة الله عز وجل , وساعة يلهو بلهو مباح كما هو ظاهر الحديث والذي يوافق روح الشريعة الغراء

فأي دين أعظم من هذا؟ وأي شريعة أكمل من هذه الشريعة؟ التي راعت بين جوانب الحياة كلها وبينت احتياجات الإنسان، وأعطت كل ذي حق حقه.

إن الإسلام لا يقف في وجهك حجر عثرة عن التنزه والترفه إذا كان ذلك وفق الضوابط الشرعية التي تكفل لك ولأسرتك السلامة والعافية في الدارين..

لكن إذا صاحب ذلك تفريط وإفراط هنا يأتي التحذير والمنع لا من أجل حرمانك من التمتع؟ كلا , بل من أجل المحافظة عليك وعلى أسرتك

- لعلك تقول بلسان حالك أو بلسان مقالك شخصت لنا الداء ولم تشخص لنا الدواء فأقول:

أضع بين يديك أخي القارئ دليل الأسرة في استثمار الإجازة الصيفية ويشتمل على:

1. أهداف البرنامج الأسري.
2. الإعداد للإجازة الصيفية.
3. كيفية إدارة الأسرة.
4. البرامج والأنشطة.
5. الوسائل المساعدة.

ويمكن أن تستفيد الأسرة من هذا الدليل حتى في أيام الدراسة العادية حيث يمكن لرب الأسرة أن ينتقي منها ما يتناسب مع وقت أولاده وحاجتهم وإمكانياته المادية


الفصل الأول: أهداف البرنامج الأسري
سوف نوضح في هذا الفصل الأهداف المنشودة من البرنامج الأسري مع ذكر بعض التطبيقات التربوية المعينة لتحقيق هذه الأهداف وهي ثلاثة أهداف رئيسة:

1 - هدف بنائي: يتم من خلاله غرس المبادئ والقيم الفاضلة، واكتساب المعلومات والآداب الصالحة التي تخدمه في دنياه وآخرته منها:
• رفع مستوى العلم الشرعي لدى الأبناء.
• حفظ ومراجعة القرآن أو جزء معين منه.
• حفظ بعض الأحاديث النبوية.
• نفع الأبناء في أمور الدين والدنيا.
• حفظ وتطبيق بعض الأذكار والأدعية.
• ارتباط الأبناء بالوالدين ارتباطاً إيجابياً بعيداً عن حواجز التعامل الرسمي.
• تقوية أواصر الرحم والنسب.


2 - هدف وقائي:
يتم من خلاله حماية الأولاد من رفقاء السوء والضياع في الشوارع وأماكن الرذيلة، أو تضييع الأوقات أمام القنوات أو الإنترنت، أو الوقوع تحت تأثير البرامج المنحرفة ويهدف إلى:
• تكوين بيئة صالحة لكي نتمكن من التربية النافعة.
• تكوين بيئة صالحة تبعد الأولاد عن أصحاب السوء.
• تثبيت السلوك الصحيح لدى أفراد الأسرة وتعديل السلوك السيء لديهم.
• تحذير الأولاد من الرفقة السيئة والأخطار والانحرافات المنتشرة في المجتمع.
• حماية الأولاد من آثار الفراغ السلبية واستثمار أوقاتهم بالبرامج المفيدة.
• مواجهة التغيرات البيئية بالتنويع والتجديد في البرامج التربوية.
• معالجة مشكلات الأولاد داخل وخارج البيت بالتعرف عليها وطرح الحلول المناسبة والتعاون معهم في حلها مع الاهتمام بخصوصيتها.


3 - هدف علاجي:
يتم من خلاله علاج بعض جوانب التقصير التي تطرأ على سلوك المتربي مثل: ضعف الشخصية أو الوقوع في المخالفات الشرعية وذلك من خلال إعداد بعض البرامج التربوية المناسبة للمستفيد أو المستهدف بهذه التربية العلاجية وما يحقق هذا الهدف عاجلاً ومنه:
• بناء الشخصية المتوازنة للأولاد.
• نفع الأولاد في أمور التحصيل المعرفي.
• استكشاف طاقات الأولاد وتطويرها وتوجيه الانفعالات السلوكية لديهم.
• العناية بطاقاتهم الفكرية والحركية وتوجيهها الوجهة السليمة الإيجابية.
• تطوير مهارات الأولاد وقدراتهم واكتشاف المواهب لديهم وتدعيم خبراتهم وتنمية مهاراتهم المختلفة واكتساب مهارات جديدة (حاسب آلي – قراءة – بحث – لغة – سباحة – ركوب الخيل – الرماية...)
• تدريب الأولاد على تحمل المسئولية والمشاركة الاجتماعية سواء داخل الأسرة أو خارجها.
• تعويد الأولاد على الانضباط والطاعة وإدارة البرامج.
• التشجيع على الاستفادة من المواسم.
• تنظيم أنشطة للصغار: تتضمن تعليما،ً وتدريباً، ولعباً، وترفيهاً مباحا،ً وتعارفا،ً واكتساب خبرات، وغير ذلك.
• الترفيه المباح الذي يخدم العملية التربوية (الترويح التربوي الهادف).


الفصل الثاني: الإعداد للإجازة الصيفية
يحتاج المربي إلى عدة أساليب لإدارة البرامج التربوية في الإجازة الصيفية، وقبل أن ندخل في بيان هذه الأساليب أحببت أن أقدم بعض الخطوات كمقدمة لهذه الأساليب وهذه أهم الخطوات المقترحة التي يحسن بالمربي أن يتقنها لإدارة الأسرة على أكمل وجه:


أولاً: حدد الأهداف الكبرى التي ترغب في تحقيقها في الإجازة
على المربي أن يحرص أن تكون أهدافه واضحة حتى يحقق ما يريد في العملية التربوية: إذ إن تحديد الأهداف هو بداية الطريق، ومن الأمثلة لهذه الأهداف:

1) حفظ ماتيسَّرَ من القرآن والسنة أو ضبط القرآن قراءةً وتجويداً..
2) الحصول على دورات خاصة فنية كالحاسب الآلي أو رياضية بنية الترفيه وتقوية البدن.
3) تقوية العلاقات الأسرية وصلة الرحم بالزيارات والرحلات الجماعية بين أفراد الأسرة وغيرها مما سيمر بنا


. ثانياً: اجعل لكل هدف مراحل تؤدي إلى تحقيقه.

العمل التربوي المتكامل لايمكن أن يتحقق دفعة واحدة بل يحتاج إلى التدرج، لذلك يجب أن يمر الهدف بعدة مراحل حتى يتحقق بصورة فاعلة ومن الأمثله على ذلك:


لكي تحقق الهدف الأول مثلاً وهو حفظ أو ضبط القرآن الكريم مع فهم ما يتيسر من معانيه لابد من المراحل التالية:


أولاً: حفظ ثلاثة أوجه يومياً أو أقل أو أكثر في وقت مناسب تتفرغ له وأفضل الأوقات أن يكون بعد صلاة الفجر على قارئ متقن وقراءة معانيها ثم تسميعها، وبعد ذلك كرر ما حفظته في نفس اليوم أكثر من عشرين مرة وذلك بقراءتها في الصلوات و السنن الرواتب والنوافل الأخرى وهكذا في اليوم الثاني والثالث والرابع…


ثانياً: في كل جمعه أحرص على التبكير إلى المسجد ومن ثم مراجعة ما تم حفظه في الأسبوع. وهكذا.

بهذه الطريقة يتحقق بإذن الله الهدف الأول وهو حفظ شيء من القرآن أو ضبطه مع فهم شيئ من معانيه في وقت قصير لا يتجاوز ساعة يوميا وبانتهاء الإجازة بإذن الله تكون قد حفظت أو ضبطت نصف القرآن وفهمت شيئاً من معانيه وإن زدت زاد حفظك…وهكذا.
فالإجازة تطول أيامها وتقصر وعلى قدر حفظك اليومي يكون مجموع حفظك.

وهكذا حفظ الحديث النبوي الشريف أو قراءة الأحاديث فتخصص: حديث أو صفحة يومياً أو أقل أو أكثر " كالأربعين النووية للإمام النووي رحمه الله، ومن المختصرات المفيدة مثل مختصر البخاري للزَّبِيدي أو مختصر مسلم للمنذري وتخصيص وقتاً مناسباً للحفظ أو القراءة إن عجزت عن الحفظ.



ولتحقيق الهدف الثاني تحتاج إلى عمل دورات سواء كانت في الحاسب الآلي أو اللياقة البدنية أو الأعمال المهنية المتنوعة.

ولتحقيق الهدف الثالث تحتاج للقيام بزيارات دورية للأقارب وعمل رحلات جماعية للأسرة والقيام بواجبات الأسرة المتنوعة من زيارة المريض والقيام بواجب التعازي ومساعدة فقراء العائلة الخ



ثالثاً: قم بإعداد الجدول الخاص بك.

طريقة وضع الجدول العام..للبرنامج. قبل وضع البرنامج يجب مراعاة الأمور التالية:

أولاً: أن يكون البرنامج معقولاً بحيث يتناسب مع قدراتك وحاجاتك.

ثانياً: أن يكون البرنامج فيه مرونة بحيث يمكنك التصرف فيه في الحالات الطارئة وتدارك ما فات منه.

ثالثاً: أن تستشير أهل الخبرة في هذا الفن.


• لكي تعرف مدى نسبة نجاح هذا البرنامج ضع لنفسك جدول محاسبة على شكل نقاط ويكون إعداده كما يلي:

فقرات البرنامج في اليوم الواحد × 2 = الناتج × عدد أيام البرنامج = الحد الأعلى للنقاط
وتقوم بتعبئة الجدول بعد كل فقرة من فقرات البرنامج اليومي ويكون التقييم كما يلي:
( إذا تم البرنامج في وقته المحدد تحصل على نقطتين و في غير وقته المحدد لغير عذر نقطه وإذا فات البرنامج في هذا اليوم صفر)

وفي نهاية الدورة ( مجموع النقاط التي حصلت عليها × 100 ÷ الحد الأعلى للنقاط = نسبة نجاح البرنامج)

يتبع.....
    





...........................................................................................................................................................
Revenir en haut
Visiter le site web du posteur
Publicité






MessagePosté le: Mer 10 Juin - 20:10 (2009)    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
هاجر
Actif(ve)
Actif(ve)

Hors ligne

Inscrit le: 25 Fév 2008
Messages: 253
Etablissement: FMPF

MessagePosté le: Mer 10 Juin - 20:11 (2009)    Sujet du message: °•ㄨدليل الأسرة في استثمار االعطل, لقضاء عطلة صيفية طيبةㄨ•° Répondre en citant



التطبيق العملي للبرنامج:


إن العمل بالبرنامج التربوي يحتاج إلى عدة أمور من أهمها:

1. الالتجاء إلى الله وسؤاله العون والتوفيق على تحقيق أهدافك..
2. الهمة العالية والصبر والجلد وفي ذلك فليتنافس المتنافسون
3. فهم طبيعة الإنسان ومعرفة حاجات ومطالب كل مرحلة عمرية (الحاجة الروحية، الثقافية، الاجتماعية، الترويحية).
4. لا تنسى اصطحاب النية في كل عمل فكم من عادة بنية صاحبها أصبحت عبادة وكم من عبادة بنية صاحبها أصبحت عادة.

أهمية الوقت واستغلاله :

ولما كان الوقت هو الوعاء الذي يستوعب أعمال الإنسان ونشاطاته المختلفة وجب العناية به، وعلى المسلم الراغب في الاستفادة من الإجازة حق الاستفادة، ويتطلع أن يكون من الفائزين والمغتنمين لأوقاتهم فعليه بما يلي:

1) أن يستشعر قيمة الوقت، وأن له شأناً عند الله، فبه أقسم في غير ما آية من كتابه، والله إذا أقسم بشيء دل على عظمته؛ بل إنه أقسم بجميع أجزاء اليوم فأقسم بالنهار وأجزائه: الفجر، والضحى، والعصر، وأقسم بالليل.

2) أن يعلم أن هذا الوقت هو رأس ماله؛ فإن ضيعه ضاع رأس مال، وإن حفظه فالربح حليفه.

3) أن يعلم أن مفاتيح استغلال الوقت بيده فلا يحتاج إلى شرائها ولا استئجارها، فليس عليه سوى أن يشمر عن ساعد الجد فإن الوقت يمضي والعمر قصير.

4) أن يعلم أن بهذا الوقت حُفظت العلوم، وجُمعت السنة، وحُررت المسائل، وكُتبت القصائد، وأنه ما من عالم رفع شأنه؛ إلا واستغلال الوقت كان مركبه، وما من داعية رفع ذكره؛ إلا واستغلال الوقت كان همه.

5) أن يعلم أن الناس صنفان: علماء وعامه، والذي ميز العلماء عن العامة هو استغلال العلماء لأوقاتهم.






أساليب إدارة الأسرة

أولاًً: كيف تحرك الأفراد وتستفيد من طاقاتهم

1- كافئ كل مجتهد في الأسرة ومن ذلك:
ـ خطاب شكر باسم الأسرة مختوم من الأب والأم (خطاب أسبوعي).
ـ قدِّم له جائزة رمزيه.
ـ وأقل القليل شكره أمام الأسرة.
ـ تنبيه: احذر من تكريم غير الجادين بلا حاجه راجحة لأن فيه مساواة مع الجادين وقد تكون سبباً في زرع البغضاء بين أفراد الأسرة.
2- علق لوحة داخل منزل الأسرة يكتب عليها: من يقدم فكرة جديدة فله جائزة وخطاب شكر.
3- الشخص الذي يعمل ولا يصيب أفضل من الذي لا يعمل، فلذلك أكرمه.
4- قيد عمل كل عضو داخل الأسرة، على شكل جدول من ثلاث خانات:
| الاسم | العمل | النقاط |

5- ادعم إحساس الأفراد بالانتماء إلى الأسرة وذلك بالسؤال عن سبب غيابهم وشكرهم عند قيامهم بعمل معين، لأن: (التقدير من قبل الأب + العمل من قبل الفرد = الأداء المتميز للأسرة)
6- كافئ المجموعة ككل في العمل الذي اشتركوا فيه.
7- اربط أفراد الأسرة مع بعضهم وذلك من خلال:
ـ الرحلات الأسرية.
ـ الزيارات الميدانية والمنزلية خارج البيت.
ـ وجبة عشاء خاصة بالأسرة.

8- لا تنسى لوحة الشرف وجدد في الأسماء.
9- جائزة لأحسن موقف طريف حصل لأحد الأفراد عند قيامه بعمل للأسرة والتحكيم يكون من قبل الوالدين.
10- كلف أفراد الأسرة بأعمال وقم أنت بالأشراف عليهم.
11- اجعل شعاراً يوضع على كل أعمال الأسرة.
12- كتابة لوحات تشجيعية داخل الأسرة فيها حث على العمل والإخلاص.
13- اسع للفوز باحترام الأسرة لك وليس بالإعجاب فقط.
أن الهدايا والدرجات وسيلة لتحقيق الهدف وليس غاية في حد ذاته.
14- حافظ دائماً على الألفاظ البنَّاءة مثل (أحسنت على فعل ذلك، نشكر الأخ فلاناً، بارك الله فيك) وغيرها.


من الفوائد التي تجنيها من حُسن إدارتك:

ـ كسر الحاجز بين أفراد الأسرة.
ـ يتعود الفرد على حل المشكلات التي تواجهه بدلاً من سترها.
ـ يتسنى للأب أو الأم تصحيح الأخطاء.


التعامل مع كثرة الأعمال

وهذه بعض الأفكار المناسبة في كيفية التعامل مع كثرة الأعمال:

1- الإخلاص والدعاء بأن ييسر الله أعمالك.
2- ابتعد عن المتاعب وابدأ بالخطوة السليمة مثاله (لا تبدأ بإثارة نقطة غير مهمة)
3- خفف من حدة شخصيتك وتجنب المنغصات.
6- في البداية كن مستعداً لقضاء المزيد من الوقت داخل الأسرة.
7- تعرّف على مواطن ضعفك.
8- حاول أن تتغاضى عن تفاصيل قد تشغلك عن المهمات وأحلها إلى غيرك مثاله(يمكنك الاستفادة من أفراد الأسرة في توزيع المهام)
9- لا تتورط في أداء أعمال الآخرين وتترك أعمالك.
10- اطلب النصح من أفراد الأسرة لأن لها فوائد جمة ومن أهمها:
ـ الاستشارة هي أحياء للسنة النبوية.
ـ سيشعر أفراد الأسرة بأنهم مهمون
ـ تتمكن من معرفة عقليات أفراد الأسرة وقدراتهم
ـ فتح آفاق ربما كنت تجهلها
ـ سيضع الأفراد خيالهم رهن تصرفك

11- اجعل بعض أفراد الأسرة يشاركونك الإدارة مثل الزوجة والابن الأكبر (يتابعون النظام أو العلاقات العامة أو ميزانية الأسرة أو نظافة الأسرة أو مسئول التجديد والابتكار)
12- إذا كان من المناسب تفويض العمل على من دونك وهو راغب بذلك فافعل لأن فيه تحريكاً للآخرين.
13- كن متحمساً للعمل بالقلب والجوارح لأن أفراد الأسرة سيقدرون ذلك لك فهو يرفع من رصيدك العاطفي عندهم.
14- اجعل من كلمتك عقداً ملزماً عليك و بادر بالوفاء به.




الأفراد مثيرو المتاعب

لا تكاد تخلو أسرة في زماننا هذا من مثيري المتاعب وهؤلاء لابد من أسلوب خاص في التعامل معهم. ومنهم من ليس على درجة من الالتزامو الاستقامة فبذلك يحتاجون إلى تأليف القلوب والمداراة، وأيضا يحتاجون إلى متابعة لأنه قد يصدر منهم أشياء غير مرغوب بها وقد يضر هذا الشيء بالأسرة ككل لاسيما أنها تعتبر محضن تربوي مهم..

وهذه الفئة هم من تتمثل فيهم أي من هذه النقاط التالية:
ـ من تظهر عليهم علامات الفساد جلية ظاهرة.
ـ المعوقون لأداء الآخرين أو أخلاقهم.
ـ إحداث بلبله داخل الأسرة.
ـ إلحاق ضرر بالأسرة ككل.

وهناك أشياء سلبية قد نجنيها من عدم متابعة هؤلاء منها:
ـ ضرره على نفسه بعدم الاستفادة.
ـ ضرره على إخوانه ومن دونه بالإفساد.
ـ ضرره على الأبوين بالإزعاج الذهني والنفسي.
ـ ضرره على الأسرة بإعطاء السمعة السيئة عنها.

وهناك حلول للتعامل مع بعضهم – وهو من ضرره ليس بكثير-:

1- امنحه كامل اهتمامك ومتابعتك.
2- حببهم إلى نفسك مع زرع احترامهم لك.
3- أشعرهم أنهم مهمون وأنهم مثل غيرهم.
4- انسب لهم الفضل في الأعمال التي يقدمونها.
5- ابدأ بالمديح قبل أن تحل مشكلة محددة.
6- الفت انتباه الشخص إلى أخطائه ولو كان بشكل غير مباشر.
7- قدم لهم النصح أكثر من غيرهم
8- امنحهم دائماً فرصه لتوضيح وتصحيح أخطائهم.
9- مراعاة حاجاتهم الروحية والثقافية والاجتماعية والترويحية والبدنية.

الاستجابة لأفكار أفراد الأسرة

وهذه بعض الحلول:

1- سهِّل على أفراد الأسرة الوصول إليك.
2- ساعد الفرد في التعبير عن أفكاره، لأن الفرد إذا أحس بأن فكرته ستتوقف على قدراته التعبيرية فإنه قد يتراجع وسوف تخسر فكرته بالتأكيد.
3- قد تستمع إلى فكرة أو اقتراح في وقت غير مناسب فقم بإرجاء مناقشتها إلى وقت مناسب حتى تفكر فيها.
4- لابد من ورقات تحملها لتدون الأفكار الواردة إليك.
5- انشغل بالاستماع إلى الفرد وأعره كامل اهتمامك.
6- احكم على الفكرة هل هي جيدة أم لا ولا تحكم على أسلوب عرضها عليك.
7- قد يكون مدعي الفكرة مصراً على صحتها وأنت بخلافه، فما هو الحل؟

الحل:
ـ أن تسأله: ماذا يحدث لو استخدمنا فكرتك؟ فإنه سيجيب وتساعده في الإجابة ثم تدخل الآثار السلبية على فكرته..
ـ أو تؤجل النقاش إلى أن يفكر فيها جيداً وهو أفضل من المواجهة.

8- قد تكون أفكار الآخرين غير مفهومه، فلا تحاول تجاهلها ولكن الأفضل أن تشرح له ما فهمته، ثم اعرض عليه ما لم تفهمه واطلب منه شرحها وكثيراً ما توأد أفكار بعدم الالتزام بهذا المسلك.


يتبع...
  
  

...........................................................................................................................................................
Revenir en haut
Visiter le site web du posteur
هاجر
Actif(ve)
Actif(ve)

Hors ligne

Inscrit le: 25 Fév 2008
Messages: 253
Etablissement: FMPF

MessagePosté le: Mer 10 Juin - 20:12 (2009)    Sujet du message: °•ㄨدليل الأسرة في استثمار االعطل, لقضاء عطلة صيفية طيبةㄨ•° Répondre en citant


الأنشطة الدينية والبناء الأخلاقي:

تمارس هذه الأنشطة الدينية التي تساعد على بناء الجوانب الأخلاقية لدى الفرد عن طريق المسجد، وحفظ القرآن، وحفظ وتطبيق السنة النبوية، وإقامة الدروس العلمية، والمحاضرات، وإصدار الكتب، والمجلات الهادفة ومن هذه الأنشطة مايلي:

• ترتيب برنامج حفظ القرآن الكريم للأولاد.. ولو كان في حلقة جادة لكان أكثر تشجيعاً لهم للحفظ.... المهم أن يكون البرنامج مستمراً وينبغي عدم الضغط على الابن بل بالتشجيع والترغيب وغرس محبة القرآن في نفوس الأولاد..

• حفظ بعض الأذكار الأساسية: أذكار الصباح والمساء

• مسابقة الأحاديث المقطعة وذلك بتقطيع بعض الأحاديث التي تنفع الأولاد وطلب ترتيبها الترتيب الصحيح وبعد ترتيبها يتم تقديم كلمة في شرح الحديث والفوائد المستخرجة منه..



• عمل بحث علمي في الإجازة ولو كان واحدا.. وتشجيع الأولاد على عمل بحث ولو كان صغيراً.. وترتيب الجوائز على ذلك.. وجعل الوقت من بداية المسابقة إلى تقديم الجوائز قصيراً حتى يكون لها تأثير أكبر إذا تم عمل بحث آخر أو مسابقة علمية أخرى..

• البحث عن بعض السنن المهجورة والعمل على إحيائها.

• برنامج اللقاء الأسبوعي:
فكرة البرنامج تحديد وقت في الأسبوع يجتمع فيه أفراد البيت ويقوم الأطفال بإعداد وطرح برنامج متنوع الفقرات ويمكن للأب أو الأم مساعدتهم في البدايات ثم سترى بإذن الله – أشكالاً من الإبداع ربما لا تفكر فيها أنت.





المسابقات الثقافية المتنوعة:
من أجمل الوسائل وأمتعها لاستغلال الوقت بالمتعة والفائدة والأجر فحاول إعداد مسابقة يومية أو أسبوعية لطرحها أثناء اجتماع الأسرة أو الأقارب أو الأصدقاء، ويمكنك إعدادها على شكل بطاقات أو إجراء مسابقة بين فريقين أو حسب الأرقام أو الحروف، كما يمكنك الاستعانة بكتب وبطاقات المسابقات الجاهزة والتي تباع في المكتبات ويمكنكم الاستفادة من الأفكار التالية:

1. مسابقة حفظ آية أو حفظ ترتيب سور القرآن الكريم
2. مسابقة ماذا نستفيد من: آية / حديث / شعر / قول للسلف... (ويتم انتقاء بعضها تبعاً للأهداف التربوية المراد الوصول إليها)
3. مسابقة أكمل الحديث
4. مسابقة الأمثال والحكم
5. مسابقة المساجلات الشعرية
6. مسابقة القراءة السريعة
7. عمل مسابقات ترفيهية:مسابقة حروف
8. ماذا تعرف عن: الدجال؟ الدابة؟ (وغيرها من الآيات الكبرى والصغرى)
9. هل تقبل التحدي (طرح بعض الأسئلة الثقافية والعلمية والشرعية الهامة والتي يصعب على البعض معرفتها)
10. مسابقة أفضل حل لمشكلة
11. مسابقة أسرع إجابة
12. مسابقة أحسن قصة أو حوار
13. مسابقة أحسن خط.
14. مسابقة أفضل تعليق
15. مسابقة تلخيص شريط: شهري أو فصلي.. (كمسابقة أو عرض)





للأطفال:

بعد المغرب ألعاب رياضية خفيفة وطريفة ومسابقات هادفه
بعد صلاة العشاء وقت مفتوح لهم للعب...
ويحبذ وجود جوائز تشجيعية



فكرة الطفل البارّ: تقوم الفكرة على تعويد الطفل مساعدة أمه في أعمال البيت ولو بشكل يسير جداً لكي لا يمل من العمل المطلوب منه، وتشجيعه بالكلام والثناء أو بهدية، ولكن لا تجعل عادة حتى لا يكون عمله من أجلها.

• فكرة الطفل المنظم:
تقوم الفكرة على وضع منافسة بين الأطفال في البيت على ترتيب ما يخصهم من ألعاب وملابس ونحوها، ويمكن جعل المكافأة هي المشاركة في رحلة أو زيارة للأقارب.

• فكرة الكسب الحلال:

وتقوم الفكرة على الاتفاق مع الطفل للقيام بعمل إضافي ليس من الواجبات المعروفة عليه، على أن يكون له مقابل على جهده مثل طباعة بحث أو خطاب بالكمبيوتر سواء كان لأحد والديه أو أحد
الأقارب، فيتعود بذلك الابن أو البنت على الكسب الحلال وتحمل المسؤولية.

• رحلة يومين: هذه رحلة تقام في عطلة نهاية الأسبوع للأسرة ويتخللها العديد من البرامج والأنشطة.

• المشاركة في الأعمال الخيرية والتطوعية.. والذي بدوره يوجه الأولاد ويعودهم على العطاء وبذل الخير وفي نفس الوقت استغلال أوقاتهم بما هو نافع..



الأنشطة المهنية والحاسب الآلي:
تمارس هذه الأنشطة التي تساعد على بناء الجوانب الإبداعية والمهنية لدى الفرد عن طريق التدريب على بعض المهن، ومزاولتها عملياً داخل البيت وخارجه، مثل بعض الأعمال الكهربائية البسيطة في المنزل، أو الأعمال الخشبية، وأعمال الترميم والصيانة المنزلية الخفيفة والتعريف بالحاسب الآلي واستخداماته، وبعض تطبيقاته على مستوى الأفراد والمؤسسات.

• ترك مجال للأولاد ليقوموا بالمساعدة في أعمال البيت والإصلاحات مثل:
تغيير الأنوار، سقاية الزرع كيفية استخدام الأدوات (مفك , زرادية ,مطرقة) مع التنبيه على المخاطر والمحاذير وخاصة من الكهرباء.

• تدريب الفتيات على بعض الأعمال المنزلية و إشعارهن بمكانتهن في المنزل.. ويكون لهن دور مع الأم في رعاية المنزل والتعاون في رعاية أحد الأطفال..أو يعمل لها دورة في الطبخ مثلاً.. أو ترتيب مكان محدد في المنزل.. أو ترتيب بعض الأغراض المنزلية.. ويكون ذلك تحت رعاية وتدريب الأم وحنانها وتشجيعها..

• عمل مسابقة ترتيب منزلية.. فكل ابن يقوم بترتيب كل شيء في غرفتة من أدراجه وفراشه و أرضية وثياب.. مع القيام بملاحظة مكان عام في المنزل ومتابعته.. والفائز يحصل على جائزة رمزية وسط الشهر وآخره.. ولا مانع أن يفوزوا كلهم إن كانوا كلهم يجيدون الترتيب.. في خلال شهر أو شهرين أو الإجازة سيكون الأولاد قد تعودوا على الترتيب ولو لم يكن هناك مسابقات..

• التدريب على بعض المهارات وعمل الدورات لهم داخل المنزل أو في مكان مناسب يقدم هذه الدورات.. مع مراعاة واقع المكان..

ومن هذه الدورات: التدريب على الحاسب الآلي (برنامج ورد – الطباعة السريعة – كاراتيه – خط -....

سيعطي البرنامج بإذن الله أفضل النتائج إذا اتسم تطبيقك له بالجدية ولا بأس بالمرونة في التطبيق فاستبدال وقت بآخر ليس إشكالاً ولكن إذا استمررت بتقديم التنازلات سيفقد هذا البرنامج متعته وفائدته.


الخـاتمـة
أيها الأب الغالي وأيتها الأم االحبيبة.

إن الإجازة الصيفية فرصة لا تعوض وهي أيام من العمر فاحرصا على اغتنام الفرص، واللحظات فيها، وحاولا جاهدَيّن أن تخرجا من إجازة هذه السنة وكل سنة مقبلة بمكاسب ونتائج طيبة لكما ولأولادكما.

فاتق الله أخي الأب وأختي ألام أن تضيعا أمانتكما وفلذات أكبادكما وتذكرا آخر الإجازة وكلٌ قد رجع بمكاسب ونتائج، وأنتما ضيعتما أولادكما في الشوارع والطرقات، وتعودا وأنتما تجران أذيال الخيبة والخمول والفشل.

وختاماً هذه توجيهات واقتراحات للإفادة من الإجازة بشكل عام سواء الصيفية أو الإجازات القصيرة خلال العام أو في أيام الدراسة.

اسأل الله سبحانه وتعالى أن يحصل منها الفائدة المرجوة، وأسأل الله أن يغفره لي ويتجاوز عني(إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب).

وأسأل الله بمنه وكرمه وجوده وإحسانه أن يجعل هذا العمل خالصاً لوجهه الكريم وأن ينفع به إنه سميع مجيب وبالله التوفيق، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

منقول للافادة   
  






...........................................................................................................................................................
Revenir en haut
Visiter le site web du posteur
doaa alljana
Modération
Modération

Hors ligne

Inscrit le: 26 Mar 2008
Messages: 355
Etablissement: FMP-casa

MessagePosté le: Jeu 11 Juin - 22:05 (2009)    Sujet du message: °•ㄨدليل الأسرة في استثمار االعطل, لقضاء عطلة صيفية طيبةㄨ•° Répondre en citant

c'est très intéressant Okay
 
Revenir en haut
MSN Skype
Contenu Sponsorisé






MessagePosté le: Aujourd’hui à 04:48 (2017)    Sujet du message: °•ㄨدليل الأسرة في استثمار االعطل, لقضاء عطلة صيفية طيبةㄨ•°

Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    Orema Index du Forum -> Généralités -> Développement Humain Toutes les heures sont au format GMT
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Index | creer un forum gratuit | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation

Powered by phpBB © 2001, 2017 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com

XeonStyle phpBB theme/template by DaTutorials.com
Copyright © DaTutorials 2005